صباح الإلهام والبدايات الجميلة

 

البدايات دائما جميلة ومحفزه للإنجاز .. السنة الجديدة مثل الصفحة البيضاء تنتظر نملاها أفكار و إنجازات 

إبدأي السنة وانت اكثر حب وتصالح مع نفسك .. نفسك تحتاج منك و قفة شكر وامتنان بعد كل ما مريتي فيه من تجارب ومشاكل وانجازات

زعلانة لأنك فشلتي في الوصول لكل أهدافك ؟ .. انتي مافشلتي.. انتي حاولتي وانجزتي الي تقدري عليه وهذا بحد ذاته يكفي

خليك صديقة نفسك .. كلمي نفسك بإيجابية وخليك صبورة .. راح تقدري تطلعي أفضل مافيك

القسوة مع النفس .. وجلد الذات و اللوم والسلبية عمره ماراح يساعدك ..بل بيدمرك ويحولك لشخص عدواني

كل سنة نكبر ..ونزيد خبرة .. صحيح الحياة الحين أصعب .. لكن انك تشوف العالم من منظور مختلف .. منظور شخص تغير عن السنوات اللي فاتت هذا بحد ذاته فخر لنفسك ..

لاتخلي الأيام تمر بسرعة .. بدون ماتنتبهي للي حولك .. تأملي الحياة خارج شاشة الجوال .. استمتعي بشاي العصرية مع أهلك ، تأملي الطبيعة، وتأملي السماء والنجوم

اشحني نفسك طاقة إيجابية ..احلمي ولاتوقفي أبدا.. وتخيلي نفسك وين بتكوني في المستقبل

أتمنى لكم سنة جميلة وسعيدة،، ولو أنها وصلت متأخرة ( راعوا فارق التوقيت )

الصورة:
Taken By :Canon EOS 6D

من مطبخي: الفراولة المحشية بالأوريو + أوريو ترافلز + تارت الموز والكارميل

IMG_859s

صباح / مساء الورد 

من فترة كان عندي عزيمة بنات .. وكنت حابة أجرب وصفات حلا تحتوي على فواكه .. وتكون سهلة و شكلها جميل وجديدة 

بحثت في قوقل بالانجليزي .. ومن صورة لصورة ومن وصفة لوصفة .. لحد ما لقيت هالشي الكيووووت ..

فراولة محشية بتشيز كيك الأوريو .. << هههههه الاسم أكبر منه 😀

Oreo Cheesecake Stuffed Strawberries

IMG_8498

متابعة قراءة “من مطبخي: الفراولة المحشية بالأوريو + أوريو ترافلز + تارت الموز والكارميل”

كيف نداوم بنفسية حلوة ؟

IMG_8402

جا الوقت اللي نرجع فيه للدراسة و الدوام .. السؤال هو .. كيف نرجع للدراسة بنفسية حلوة ؟ وبدون نكد واكتئاب 

بالنسبة لي الأسبوعين اللي راحوا كانوا جميلين .. و ماجاني اكتئاب على غير العادة الحمدلله **

الإستعداد هو السر .. انك تهيئي نفسيتك عشان تواجه السنة بروح نشيطة بدون هموم .. يللا نبدأ سوا خطوة خطوة للإستعداد  

أولاً : التخطيط

جيبي نوتة واكتبي فيها ايش تبغي تسوي لهالسنة الجديدة .. مو بس في الدراسة .. حتى لحياتك .. تتبعي نظام صحي ، تلتزمي بالرياضة ، تقوي شخصيتك في ناحية معينة

اكتبي ايش ودك تغيري في نفسك ،، ونقطة مهمة لاتحبطي نفسسك ابداً .. مو عشان ماحققتي أهدافك السنة الي فاتت تقولي .. اييه كالعادة بكتب ولا راح أنفذ

اعطي نفسك فرصة و هذي سنة جديدة 

متابعة قراءة “كيف نداوم بنفسية حلوة ؟”

إلى متى التأجيل ؟ يوجد تحدي بالداخل D:

manet

ليس عليك أن تكون عظيماً لتتحرك ولكن يجب أن تتحرك لتكون عظيماً“- مجهول 

أتذكر كتبت هالعبارة في دورة غيرلي حياتي قبل ٥ سنين تقريباً عام ٢٠٠٩م. تحقيق الأحلام كلمة كبيرة نقرأها ونستصعب نسويها ، نشوفها كبيرة ونحلم فيها 

والتأجيل والتسويف هو اللي يعيق وصولنا. بقولكم ايش اللي خلاني أكتب هالتدوينة ! قاعدة أقرأ كتاب The Artist in the Office .. وتحداني أكتب الآن في هذه اللحظة لمدة ربع ساعة شي مأجلته من زمان .. ولازم ألتزم وأسمع كلام الكاتب لأنه طول ما أنا أسوّف ولاعمره راح يجي الوقت المناسب.

إبدأ كل يوم بربع ساعة عالأقل خطوات صغيرة لإنجاز مشروعك و خططك المؤجلة.. رسم، كتابة، قراءة، تعلم لغة .. أي شيء تبغاه اقضي ربع ساعة يومياً و التزم فيه وحتشوف النتيجة .. 

الكاتبة Carol sheilds ربحت جائزة أفضل رواية .. وسألوها من وين لك الوقت وإنتِ عندك ٥ أطفال ؟ قالت : كنت قاطعة على نفسي وعد استمر بالكتابة كل يوم و أكتب عالأقل صفحة أو صفحتين .. مايهم ايش كتبت المهم إني بدأت .. وبعد ٩ شعور صار عندها مسودة للرواية اللي فازت بجائزة نوبل !

متابعة قراءة “إلى متى التأجيل ؟ يوجد تحدي بالداخل D:”

ماذا حدث للسعوديين ؟ / غسان حامد عمر

 

صورة

اعتراف : جمال الغلاف دفعني لشراء الكتاب 

ماذا حدث للسعوديين ؟” بعد تأثره بكتاب جلال أمين .. ماذا حدث للمصريين ، بدأت فكرة هذا الكتاب تتبلور عند الكاتب غسان في عام ٢٠٠٨ لما شاهده من أوجه الشبه بين حياة السعوديين والمصريين. و في عام ٢٠١١ بعد الربيع العربي، قرر تأجيل إصدار الكتاب وأضافة العديد من الفصول

حاول الكاتب من خلال كتابه أن يصف التغييرات التي مر بها المجتمع السعودي .. ابتداءً من عام ١٩٧٩ حتى عام ٢٠١١م

حكَت الموضوعات عن زمن الصحوة والتشدد، عصر المحرمات، تبعات الحادي عشر، مناخ العائد بلا جهد

( الأسهم و مكائن الخياطة )، السيول وتعرية الفساد .. والعديد من الأحداث الأخرى

كان الكاتب يتحدث بكل شفافية عما مر به المجتمع، ولمست حنقه حينما كتب عن تصرفات الهيئة والتشدد ، وأنا أقرأ كنت أرى التناقض التام في تصرفات مجتمعنا .. في تحريم كل شيء قديماً والإنفتاح حاضراً ..

أقرأ وأشعر بالخجل والأسى على وطني

الكتاب لم يعجبني لسبب واحد .. لأنه أمدني بجرعات سلبية تجاه بلدي ، كان عقلي لايكف عن مقارنة السعودية بمكان إقامتي الحالي في أمريكا

غسان حامد لم يخطئ في الكتابة هو كتب الحقيقة و من الصعب تقبل الحقيقة والواقع

أعجبتني الإقتباسات  من كُتّاب تويتر .. كانت في الصميم

الفصل الأخير من الكتاب يبعث على الأمل والتفاؤل

تقييمي للكتاب ٣ من ٥ ..

الكتاب من جرير بسعر ٣٥ ريال

 

إذا حابين توصلكم تدويناتي الجديدة ع إيميلكم .. اشتركوا بالمدونة 

   

Can you keep a secret? – Sophie Kinsella

و أخييراً انتهيت من قراءة  هذه الرواية التي ضلت طويلاً في مكتبتي .. وتنقلت معي من مدينة إلى أخرى و من قارة إلى قارة 

حتى حسمت الأمر فورَ عودتي من الولايات المتحدة .. وبدأت في قرائتها 

تتحدث الرواية عن إيما .. فتاة في مقتبل العشرينات من العمر، تحتفظ بالكثير من الأسرار المحرجة والتي لم تبح بها حتى لأعز صديقاتها و حبيبها 

إيما تعاني من فوبيا الطائرات ، قابلت شخصاً مجهول على متن الطائرة ولم تتمالك نفسها عن البوح بكل أسرارها وتفاصيل حياتها لهذا الشخص ظناً منها أنه سيكون آخر يوم في حياتها وأن الطائرة ستقع في أية لحظة .. 

وبعدها وصولها سالمة – كما لم تتوقع – تبدأ مغامرتها في العمل مع حبيبها وصديقاتها .. والشخص المجهول الذي يعرف كل شيء عنها!

* رأيي : 

أول ١٢٠ صفحة .. كانت مملة جداً وبها الكثيير من التفاصيل .. أزعجتني جداً ثرثرة إيما .. ثم بعد ذلك في منتصف الرواية بدأت الإثارة والأحداث .. حتى أنني كنت أقرأ لثلاث ساعات متواصلة حتى يغلبني النعاس .. 

القصة رومناسية بها القليل من الكوميديا .. شعرت وأنا أقرأ كأنني أشاهد فيلم وأتخيل المشهد والأشخاص .. 

أحببت وصف الصديقة نشوى في قودريدز

”  it’s the kind of enjoyable-waste-of-time novel ” 

استمتعت بقرائتها .. ولغتها بسيطة إلى متوسطة 

تقييمي لها ٤ من ٥ 

إشتريت الرواية من مكتبة جرير بـ 39 ريال 

 

إذا حابين توصلكم تدويناتي الجديدة ع إيميلكم .. اشتركوا بالمدونة 

 

خلصنا من تويتر رحنا للإنستقرام .. يعني نقول باي باي للتدوين ؟

IMG_5235s

بصراحة ثورة برامج التواصل الإجتماعي صارت تخوفني ! ..

بدأنا بالتويتر والبلاك بيري .. رحنا عالباث و الآسك والفليكر، الانستقرام بعدين الكييك والكيك ، والحين السناب شات .. أتخيل بس لوين راح نوصل

أحن لأيام المنتديات وكتابة المواضيع .. أحن لأيام طفرة المدونات .. حتى الماي سبيس كان له نكهة خاصة pb030

.. كنا نقضي في كتابة الموضوع يوم أو يومين و كتابة التدوينة ساعات

كنا نسوي كل شي برويّة وتأنِي .. وبإستمتاع طبعاً 

افتقدت هذيك الأيام لما كنا زي العائلة في المنتدى والمدونة .. نرد على بعض ونفقد بعض .. ونتراسل رسائل خاصة نتطمن عالأحوال ..

لو تلاحظوا أغلب البرامج حالياً .. لحظية .. ايش تسوي الحين ؟ وين رحت .. جالس مع مين وين مكانك  ، ماصارت فيه خصوصيات لنا

مرة سمعت في برنامج أمريكي واحد يقول : العائلة الي ينسرق بيتها يستغربوا كيف قدر الحرامي يعرف أنهم مسافرين ..طيب انتوا حاطين كل تحركاتكم في الفيس بوك والانستقرام كيف ماتبغوه يعرف ؟! 

مع جوالاتنا .. صرنا نحس اننا مشغولين واحنا فاضيين .. ووقتنا يروح واحنا بدون انجاز .. و نتوهم بإننا لو نزلنا صورة أو شاركنا برأي أننا سوينا إنجاز بس في الحقيقة لاشيء يذكر

متابعة قراءة “خلصنا من تويتر رحنا للإنستقرام .. يعني نقول باي باي للتدوين ؟”

The Artist in the office – Summer Pierre

صورة

مساء الخيرات ..

قرائتي قليلة ومتقطعة الفترة السابقة .. لكن قدرت أقرأ هالكتاب الجميل ..

الفنان في المكتب أو The Artist in the office .. فكرة الكتاب تتلخص ب كيف تقضي يومك كفنان في العمل ..

كيف تضيف لعملك المتعة والمغامرة .. حتى لايتسلل اليأس والملل لحياتك في ظل الروتين اليومي

في مقدمة الكتاب تقول الكاتبة سمَر :

يوم بعد آخر .. نستيقظ من النوم ونتجهز للعمل .. لانسأل أنفسنا لماذا نعمل .. فقط نفعل ذلك برتابة .. نقضي جل يومنا في العمل  ،، ثم بعد ذلك نتفاجأ اننا نعمل ٨ ساعات خمسة أيام في الاسبوع .. كل هذا الوقت مُهدر من حياتنا .. كل هذه الأوقات لاتسجل كإنجاز في حياتنا. نحن في مجتمعنا نفني وقتنا في العمل واعتدنا تقبل ذلك ، وفي المقابل نعطي الوقت القليل لأنفسنا.. آخر اليوم مثلاً أو عطلة نهاية الأسبوع نقضيها في عمل نحبه .

( ترجمتي بتصرف =$ )

سمَر تحاول يومياً في عملها في المكتب أن تعيش كفنانة وتمارس هواياتها.. وحينما نجحت في دمج عملها وفنها أصدرت هذا الكتاب.

فصول الكتاب (Content) 

Part 1 : Why we work

أغلب الموظفين يتذمرون من وظائفهم، والإستقالة ليست المفتاح السحري لحل مشاكلك.. في هذا الفصل تتحدث عن أهمية الوظيفة في حياة الشخص وتجربتها في الإستقالة والتفرغ للفن، وبعض الخطوات لتحقيق حلم حياتك الوظيفي. 

Part 2 : your artist at work

في أوقات الفراغ في العمل .. تقترح سمَر بعض النشاطات التفاعلية مع بعض الموظفين لإضفاء روح المرح لبيئة العمل، واقتراحات لرسومات ومشاريع بسيطة this was my least favorite part 😐 

Part 3: Doing your work

تتحدث في هذا الفصل عن الحُجج الوهمية التي يرددها الفنان دائماً ( لاوَقت لديّ ).. والتسويف الذي يقود للإحباط، كيف أننا نجعل هوايتنا آخر إهتماماتنا ونريد أن نصبح فنانين بين يوم وليلة

هذا الفصل كان الأكثر تأثيراً بالنسبة لي.. كنتُ أرى نفسي في كل الأمثلة

Part 4: Ideas for change 

في الفصل الأخير، تعطي الكتابة أفكار لتغيير حياتك، والبحث عن وظيفة أفضل، وخاتمة تشجيعية للقارىء

 

إقتباسات أعجبتني :

When we see novels, we don’t see the single page. When we see a painting in a museum, we don’t see the millions of” “brushstrokes that created the whole of the picture.

” A shift in priorities can open a whole window of time “

” If we don’t make our careers a priority, that yearning can turn into things like anger and jealousy”

الكتاب فاق توقعاتي، جداً استمتعت بالمحتوى والأفكار والرسومات.. من الأشياء الجميلة وجود سؤالين بعد كل فصل ..جعلتني أفكر في حياتي وتحقيق أهدافي

لغة الكتاب متوسطة ، وهو مناسب لكل رسام، مصمم ، مصور، يجد الصعوبة في التوفيق بين عمله وهوايته .

الكتاب موجود في Amazon ..بسعر  5.58$

 

إذا حابين توصلكم تدويناتي الجديدة ع إيميلكم .. اشتركوا بالمدونة 

   

لاتجعل نقد الذات يُعيقك عن الوصول إلى هَدفك

IMG_2930

رداً على تدوينة  قورجس  مين أنا ، ليش عايشه ؟ .. #غيمه٩

الإيمان بنفسك وقدراتك هي من أهم عوامل نجاحك.. إذا ماكنت ِ تعتقدي أنك تستحقي الأفضل وأنك قدها .. فأنتِ مهما فعلتِ ..صعب تحصلي الرضا عن ذاتك
خليني أقولكم عن تقدير الذات .. هو العدو اللدود للباحثين عن الكمال في الهدف .. أي نعم العدو اللدود 
فهم مهما فعلوا من إنجازات ما يرضوا عن حالهم ويبغوا أكثر .. لدرجة إنهم ما يشوفوا إنجازاتهم شي يذكر .. ويضل جلد الذات وتأنيب الضمير ملازم لهم.. و لازم يوصلوا لشي بيرفكت
يحطوا توقعات كبيرة وآمال عظيمة لازم يوصلوها .. وإذا ماوصلوا لها يتحطموا كلياً ،، وما يشوفوا اي شي من الإنجازات اللي حققوها

يمكن راح عن بالهم أنه مافيه شي يحصل بين يوم وليله .. كل هدف كبير .. قبله خطوات .. خطوات صغيرة يسموها baby steps
لأن الطفل قبل مايمشي .. يخطي كم خطوة ويطيح .. ويقوم ويحاول ويحاول ،، لحد مايتقن 
المشي
لاتكوني ناقدة لذاتك إذا ماوصلتي لهدفك تتحطمي …لكن محفزة لها .. 
مثلاً لو من أهدافك هالسنة.. خسارة الوزن .. وحطيتي ديدلاين بعد ٤ شهور تخسري ٥ كيلو ..
تعدي الأربع شهور.. وتشوفي انك خسرتي بس ٣.٥ كيلو .. وتبطلي دايت وتمارين .. وترجعي أسوأ من قبل كمعاقبة لنفسك
بالعكس ..افرحي انك انجزتي وخسرتي وزن ووصلتي ثلاثة أرباع المشوار 

أنا للأسف الشديد أعاني من نقد الذات المميت.. 
الشي اللي خلاني أصحى على نفسي.. مرة كنت مسافرة .. وتعرفت على أمريكية وجلسنا نسولف.. فسألتني ليه جاية أمريكا .. قلتلها أدرس قرافيك ديزاين.. قالت واو .. أتمنى أصير زيك
أتعلم لغة ثانية وأترك بيتي وعائلتي وأسافر قارة ثانية عشان أسوي شي أحبه .. أنا لسا ما أدرس ولا أعرف ايش ابغى أسوي في حياتي ومستقبلي
.. طبعاً بتضحكوا لو أقولكم أنا ما أشوف نفسي مسوية أي إنجاز .. بس كلامها خلاني أستحي ع نفسي .. شوف كيف بنت غريبة مقدرة الي قاعدة أسويه ..بس أنا ما اشوف اني أسوي شي!! 
..
اللي أبغى أضيفه ع تدوينة قورجس ..
عشان تحققي هدفك .. راح تقابلي عدو.. اللي هو نفسك  .. لاتسمحيلها تحبطك أو تثبط من عزيمتك ..خليك أقوى منها .. وأثبتي لنفسك وللكل أنك أقوى وتقدري تحققي هدفك
مهما قابلتي ناس .. سبقوك وحققوا أهدافهم .. لاتخلي هالشي يأثر عليك .. لكن خليك واثقة أنك حتوصلي وتكوني أفضل لو أشتغلتي ع نفسك أكثر
لو كنتي تعاني من نقد الذات بإستمرار .. يوميا أكتبي إنجازاتك بدفتر .. حيمر شهر وتشوفي قد ايش انتي حققتي .. حتى لوكان شي بسيط ..

متابعة قراءة “لاتجعل نقد الذات يُعيقك عن الوصول إلى هَدفك”